Header


سعادة المهندس وصفي حسن السريحين

سعادة المهندس وصفي حسن السريحين، الأردني الجنسية، تولى منصب الأمين العام للمنظمة الأفرو-آسيوية للتنمية الريفية (الآردو) اعتبارا من اليوم الثالث من شهر ايلول 2011 وذلك بعد انتخاب سعادته لهذا المنصب في اجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي الذي عقد في نيودلهي خلال الفترة 16-17 آيار 2011. وكان سعادته، قبل تعيينه بمنصب الأمين العام للمنظمة، قد شغل مناصب مختلفة في وزارة الشؤون البلدية /حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وآخرها مستشاراً ومديراً بالاضافة الى كونه الممثل الاقليمي الفخري للمنظمة لمنطقة الشرق الاوسط، المنصب الذي تولاه في شهر آيار 2006، وقبل تولي منصب الممثل الأقليمي الفخري للمنظمة كان سعادته قد عمل كمدير تنفيذي للمكتب الاقليمي للشرق الاوسط للمنظمة منذ العام 2000 بالاضافة الى وظيفته.

بعد تخرجه من جامعة كشمير ـ الهند عام 1982 كمهندس مدني التحق بوزارة الشؤون البلدية (وزارة الشؤون البلدية والقروية والبيئة سابقا)، حكومة الممكلة الأردنية الهاشمية من مطلع عام 1984 وتدرج في عمله من مهندس اشراف الى منصب مدير / مستشار، وبقي في هذا المنصب حتى التحاقه بعمله الجديد أميناً عاماً للمنظمة

خلال خدمته الطويلة في وزارة الشؤون البلدية، شغل سعادته عدة مناصب إضافية. فقد كان عضوا ببلدية السماكية بمحافظة الكرك خلال عام 1985؛ ورئيساً لبلدية الحسينية / محافطة معان من عام 1986 حتى 1988، وعضواً ممثلا لقطاع البلديات في اللجنة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر في الأردن / وزارة التنمية الاجتماعية منذ عام 2002 – 2004، وعضواً في اللجنة التنسيقية لدعم أنشطة خطة العمل الوطني لدمج المرأة الريفية في برامج التنمية الزراعية/ وزارة الزراعة خلال العامين 2002-2003

الى جانب الأعمال الادارية والفنية، التحق سعادته بالجامعة الأردنية حيث حصل على الدبلوم العالي في هندسة الطرق والمواصلات في عام 1992. وكذلك حضر دورة الإدارة العليا المنعقدة بمعهد الإدارة العامة في عام 1999. وقد شارك سعادته في العديد من الدورات التدريبية والندوات الدولية المتخصصة في مجالات الهندسة والبيئة والادارة وغيرها مثل ندوة حول "الإدارة البيئية" برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) في نيروبي / كينيا لفترة اربعة أسابيع عام 1993، ودورة "تنفيد المشاريع الهندسية" معهد الادارة العامة في الرياض/ المملكة العربية السعودية لفترة ثمانية اسابيع عام 1989. بالاضافة الى انشطته في نقابة المهندسين الأردنيين، وجمعية الخرسانة الأردنية، وجمعية الوقاية من حوادث الطرق الأردنية وغيرها

اثناء عمله في المكتب الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط، اكتسب سعادته معرفة واسعة في مجال الزراعة والتنمية الريفية وذلك من خلال مشاركاته في العديد من الدورات التدريبية والندوات وورش العمل الدولية، فقد شارك خلال عام 2000 في الدورة التدريبية الدولية حول "حركة تنمية المجتمع الجديد" المنعقدة بجمهورية كوريا وحضر في عام 2001 الدورة التدريبية حول "المكننة الزراعية" المنعقدة في ماليزيا؛ وحضر ندوة دولية حول "اتفاقية منظمة التجارة العالمية وآثارها على الزراعة" المنعقدة بطوكيو ـ اليابان

وبالاضافة الى برامج التدريب/ورش العمل/الندوات الدولية، حضر سعادته العديد من الدورات التدريبية، الندوات وورش العمل المنعقدة داخل الاردن التي أقامتها الجامعات، نقابة المهندسين الاردنيين، الجمعية العلمية الملكية، جمعيات هندسية، بنك تنمية المدن والقروى، المنظمات غير الحكومية ومؤسسات تطوعية أخرى حول المجالات المختلفة مثل إعداد الموازنات، المختبرات والفحوصات الهندسية، تصميم وتنفيذ المشاريع، كودات البناء الوطنية، تصميم وبناء الطرق الريفية، إدارة النفايات الصلبة ، التحليل الاقتصادي والاجتماعي وفقا للنوع الاجتماعي (SEAGA) وغيرها الكثير.

اثناء عمله في المكتب الاقليمي، اقام بالشراكة مع المنظمة ستة ورش عمل دولية وإقليمية ومحلية، في الأردن، إلى جانب التنسيق مع الأمانة العامة للمنظمة في تنظيم ورش العمل في كل من سوريا ولبنان خلال عام 2010. مثل سعادته المملكة الأردنية الهاشمية في الدورة العامة الرابعة عشرة لمؤتمر المنظمة المعقدة بالقاهرة ـ جمهورية مصر العربية عام 2002، كما شارك في الدورة العامة الخامسة عشرة والسادسة عشرة لمؤتمر المنظمة المنعقدة بدمشق ونيودلهي في عام 2005 و عام 2009 على التوالي. وظل سعادته يمثل المملكة الأردنية الهاشمية في اجتماعات اللجنة التنفيذية للمنظمة منذ عام 2001 ويحضر في جميع اجتماعات لجنة البرنامج الفني واللجان الفرعية المشكلة بالمنظمة.

يجيد سعادته اللغات العربية والانجليزية، وكذلك يتمكن من المحادثة ايضا باللغة الهندية/الأوردية. وفي ظل هذه الخبرات الطويلة والمتنوعة بالمستوى الوطني والدولي في المجالات الفنية والادارية والقيادية، فان المنظمة ستستفيد من قيادة سعادته في انجاز اهدافها النبيلة.