Header

نشاطات حديثة

زيارة دراسية من فلسطين الى الهند حول التأمين الزراعي وادارة المخاطر

ان احد انشطة المنظمة الهامة هو تنظيم برنامج زيارات دراسية بناءاً على طلب الدول الاعضاء لدراسة انجازات متحققة في دول اعضاء اخرى في المجالات الهامة. وتحت هذا البرنامج، تتمكن الوفود الزائرة من الدول الاعضاء المعنية من الاطلاع على السياسات/البرامج/النماذج المنفذة في الدول الاخرى الاعضاء.

بناءا على طلب صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية (PADRRIF) بوزارة الزراعة بدولة فلسطين تم تنظيم زيارة دراسية حول "التأمين الزراعي وادارة المخاطر" لوفد رفيع المستوى من ثلاثة اشخاص من الصندوق الى الهند، وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الريفية بحكومة الهند لمدة اسبوع واحد خلال الفترة 12-18 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

ترأس الوفد الدكتور ناصر جاغوب، رئيس صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية (PADRRIF)، ورافقه السادة المهندس اياد احمد غنيم، مسؤول دائرة التعويضات؛ والمهندس قيس هنتش، مدير قسم التأمين الزراعي بالصندوق. وكان الهدف الرئيسي من هذه الزيارة دراسة نماذج وبرامج التأمين الزراعي في الهند والاستفادة من خبراتهم لتشكيل نماذج خاصة بالصندوق مناسبة للبيئة والاوضاع المحلية.

خلال الزيارة، زار الوفد عددا من مؤسسات ومراكز التميز في دلهي مثل المعهد الوطني لبحوث الاقتصاد الزراعي والسياسات (NIAP)؛ شركة IFFCO طوكيو للتأمين العام المحدودة في غروغرام؛ والمكتب الاقليمي للبنك الوطني للزراعة والتنمية الريفية (NABARD)؛ المعهد الوطني لتحول الهند (التخطيط)؛ شركة التأمينات الزراعية المحدودة؛ وزارة الزراعة ورفاه الفلاحين؛ والمجلس الهندي للاغذية والزراعة (ICFA).

قام الوفد بلقاء السكرتير الاضافي المحترم في وزارة التنمية الريفية يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر، حيث تم عقد لقاء مع كبار مسؤولي الوزارة. كما زار الوفد مقر الامانة العامة لآردو واجرى مناقشات مثمرة مع سعادة الامين العام، الامين العام المساعد وكبار المسؤولين الآخرين بالمنظمة.

اثمرت الزيارة الدراسية عن تمكين الوفد من الاستفادة من الأساليب والاستراتيجيات والسياسات المجربة المتعلقة بالتأمين الزراعي وادارة المخاطر، والتي يمكن تطبيقها في فلسطين. تعرف الوفد على الاستراتيجات والتقنيات الحديثة في مجال سياسات وبرامج تأمين المحاصيل في الهند. سيقوم الوفد بتقديم تقرير عن الزيارة والذي سيكون مفيدا للدول الآخرى الاعضاء.

من الجدير بالذكر، ان سعادة السيد عدنان ابو الهيجاء، سفير دولة فلسطين لدى الهند، وسعادة المهندس وصفي حسن السريحين، الامين العام للمنظمة قاما بمرافقة الوفد اثناء زياراته الى وزارة التنمية الريفية ووزارة الزراعة ورفاه الفلاحين/حكومة الهند.

كما رافق الدكتور مانوج نارديوسينغ، الامين العام المساعد للمنظمة الوفد اثناء زيارتهم الى شركة IFFCO - طوكيو للتأمين العام المحدودة في غروغرام والمعهد الوطني لتحول الهند (التخطيط). وقام الدكتور خوشنود علي، رئيس دائرة البحوث بالتنسيق ومرافقة الوفد خلال زياراته.

تقدم المنظمة كل الشكر لوزارة التنمية الريفية ووزارة الزراعة ورفاه الفلاحين/ حكومة الهند؛ المعهد الوطني لبحث الاقتصاد الزراعي والسياسات (NIAP)؛ شركة IFFCO - طوكيو للتأمين العام المحدودة في غروغرام؛ والمكتب الاقليمي للبنك الوطني للزراعة والتنمية الريفية (NABARD)؛ المعهد الوطني لتحول الهند (التخطيط)؛ شركة التأمينات الزراعية المحدودة؛ وزارة الزراعة ورفاه الفلاحين؛ والمجلس الهندي للاغذية والزراعة (ICFA) على التعاون الكريم وحفاوة الاستقبال للوفد اثناء الزيارة.

تعبر المنظمة عن امتنانها الخالص لحكومة جمهورية الهند الموقرة على سخائها تجاه اردو الدائم في دعم الانشطة الفنية والتنظيمية للمنظمة.

ورشة عمل AARDO-COMESA الاقليمية حول
"تقوية الشباب من خلال بناء القدرات وريادة الأعمال" زامبيا،
6-7 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

عقدت المنظمة الافريقية الآسيوية للتنمية الريفية (آردو) بالتعاون مع السوق المشتركة لشرق وجنوب افريقيا (كوميسا)، الامم المتحدة للمرأة (مكتب زامبيا) والمكتب الاقليمي لآردو لمنطقة جنوب افريقيا في لوساكا- زامبيا ورشة عمل اقليمية مشتركة بالعنوان اعلاه في لوساكا ـ زامبيا خلال الفترة 6-7 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. تم دعم ورشة العمل الاقليمية هذه من قبل كل من متطوعي الامم المتحدة ومنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) ومؤسسة السلام العالمي، حيث جمعت الخبراء الشباب من الدول الاعضاء للبحث بالمواضيع متعددة مثل تقوية الشباب من خلال ريادة الاعمال، التحديات وبناء قدرات الشباب من اهل الريف والنماذج المختلفة لتنفيذ برنامج كوميسا للشباب.

ان سياسات تنمية الشباب في الدول الاعضاء المشتركة في كلا المنظمتين، آردو وكوميسا، في مراحل مختلفة من التطوير والتنفيذ مع طموحات متعددة، ووسائل متنوعة، وحوافز مختلفة، واطارات عمل متعددة. وان وجود منصات للتعاون الاقليمي والتعاون ما بين الاقاليم يعتبرهاماً جداً لتبادل الخبرات والمعارف والادوات والآليات، حيث تمكن مثل هذه المنصات اصحاب العلاقة والشركاء معا من تطوير مبادرات وسياسات شاملة وشفافة تستجيب لمتطلبات واحتياجات للشباب. وعليه، قدمت ورشة العمل المشتركة هذه منصة للجهات المهتمة بتقوية الشباب في دول كوميسا لمناقشة ومجابهة المسائل المؤطرة في برنامج كوميسا للشباب، واعطاء قوة دافعة جديدة لسياسات فعالة لتقوية الشباب مبنية على الشواهد، شاملة تشاركية ، تركز على تطوير ريادة الاعمال، خاصة بالمناطق الريفية.

حضر ورشة العمل 15 مشاركا من كبار العاملين بالمجال من سبعة (7) دول اعضاء في المنظمتين، هي مصر واثيوبيا وملاوي وموريشيوس وناميبيا والسودان وزامبيا.

عقد حفل الافتتاح يوم 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بحضور السيدة اغنيس امبوندو موسونغا، السكرتيرة الدائمة في وزارة الشباب والرياضة وتنمية الطفل في حكومة جمهورية زامبيا، وسعادة السفير الدكتور كيبيغو تشيلوغيب، الامين العام المساعد للسوق المشتركة لشرق وجنوب افريقيا (كوميسا)، والدكتور مانوج نارديوسينغ، الامين العام المساعد لآردو، وممثلين عن الامم المتحدة للمرأة، ومتطوعي الامم المتحدة، ومنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO)، ومؤسسة السلام العالمي.



وفرت ورشة العمل الفرصة للخبراء والمشاركين لتقديم العروض وتبادل خبراتهم حول برامج الشباب في دولهم والبحث حول القضايا الهامة مثل تعزيز الشباب، سياسات التنمية، التنفيذ المؤثر، ادماج الشباب والمرأة الريفية في السياسات والبرامج الوطنية، والشباب والتحول الريفي. كما وفرت الورشة منصة لعرض التوصيات من اجل تعزيز الشباب وتطوير ريادة الاعمال، وكذلك منحت فرصة تفهم برنامج متطوعي كوميسا.

في الجلسة الختامية يوم 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، القى كل من الشخصيات التالية كلماتهم وهم السيد كولينز مولوندا، المدير في وزارة الشباب والرياضة وتنمية الاطفال/حكومة زامبيا والممثل الاقليمي الفخري لآردو لمنطقة جنوب افريقيا، والدكتور مانوج نارديوسينغ، الامين العام المساعد لآردو، والسيدة بياتريس هاموسوندي، مدير شؤون النوع الاجتماعي والقاضايا الاجتماعية في كوميسا. من المؤمل ان تكون ورشة العمل قد مكـّنت المشاركين من تفهم القضايا الهامة لتطوير ريادة الاعمال ومبادرات آردو وكوميسا المستهدفة تقوية الشباب وخاصة لخلق فرص العمل لشباب الريف من خلال التعليم وريادة الاعمال والابتكار. سيتمكن المشاركون من تبادل هذه المعارف والخبرات المكتسبة بين اصحاب العلاقة بدولهم المعنية لتعميم الفائدة.

برنامج التدريب الدولي حول "التنمية الريفية المستدامة",
29 تشرين الاول/اكتوبر- 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

عقدت المنظمة الافريقية-الآسيوية للتنمية الريفية (آردو) بالتعاون مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي (KOICA)، حكومة جمهورية كوريا البرنامج التدريبي اعلاه في العاصمة سيؤل خلال الفترة 29 تشرين الاول/اكتوبر- 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في هيئة المجتمع الريفي الكوري (KRC)، سيؤل. يأتي عقد هذا البرنامج كبداية لسلسلة من هذا البرنامج وبالاهداف التالية:
  • بحث طرق تنمية المجتمع الريفي من خلال الاستشارات والدعم الفني للتنمية الريفية؛ ;
  • مشاركة قصة نجاح التنمية الريفية الكورية عن طريق تجربة النمو الاقتصادي؛ ;
  • نشر المعرفة العملية حول التنمية الريفية؛
  • تبادل الافكار حول طرق زيادة الدخل وتحسين البيئة المعيشية من اجل التحسن في جودة الحياة بالمناطق الريفية؛ و
  • تقوية التعاون المستقبلي في مجالات التنمية الريفية وبناء القدرات، بين الدول المشاركة.
  • تم عقد الحفل الافتتاحي للبرنامج يوم 31 تشرين الاول/اكتوبر 2017 في فندق انتر فور بوينت، سيؤل، حيث القى كل من السيد بارك بايريون، المدير العام لهيئة المجتمع الريفي الكوري (KRC)، والسيد يو، يبونغ- رن، الممثل الاقليمي الفخري لآردو لمنطقة الشرق الاقصى- جمهورية كوريا، والدكتور يو، ون شيك، مدير المركز الدولي للتعليم وتبادل المعرفة في هيئة المجتمع الريفي الكوري (KRC-IEEC) كلماتهم. حضر البرنامج سبع عشر (17) مشاركا من اربعة عشر (14) دولة عضوا في المنظمة وهي، مصر وغانا وغامبيا والاردن ولبنان وملاوي وماليزيا وموريشيوس والمغرب ونيجيريا وفلسطين وسريلانكا والسودان وسوريا ومسؤول واحد من سكرتارية آردو.

    تكون البرنامج من جزءين، جلسات العمل والزيارات الميدانية، تم خلال الجلسات القاء المحاضرات من قبل الخبراء وعرض الاوراق القطرية والمناقشات واعداد خطة عمل من قبل المشاركين. غطت محاضرات الخبراء مواضيع مثل، استراتيجيات التنمية الريفية الفعالة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة، البنى التحتية الريفية والمعيشة، بناء القدرات من اجل التنمية الريفية، انتاح المحاصيل وتكنولوجيا ما بعد الحصاد، إلخ.. والى جانب ذلك، عرض الخبيران الموفدان من قبل المنظمة ورقتيهما المتخصصتين حول "البنى التحتية الريفية والمعيشة" و "ادارة سلسلة القيمة".

    الزيارات الميدانية الى المشاريع المختلفة مثل المراقبة عن بعد ونظام التحكم عن بعد في منطقة آنسيونغ للريّ، مدينة آنسونغ، ومشروع ييونغسانغانغ بمدنية غوانغجو، وسوق الجملة في غارق دونغ، ومشروع سايمانغيوم للتنمية الشاملة، ومشروع ادارة المياه والنفايات، وادارة التنمية الريفية (RDA) والكلية الكورية الوطنية للزراعة والاسماك، إلخ. كانت فرصة مناسبة للمشاركين لمشاهدة التقدم الهائل الذي حققته جمهورية كوريا في مجال التنمية الريفية المستدامة.

    تم عقد الجلسة الختامية للبرنامج يوم 17 تشرين الثاني/نوفمبر2017 بحضور كل من السيد بارك بايريون، المدير العام لهيئة المجتمع الريفي الكوري، والآنسة سون جونغ لي، منسق البرنامج من الوكالة، والدكتور يو- ون شيك، مدير المركز الدولي للتعليم وتبادل المعرفة في هيئة المجتمع الريفي الكوري (KRC-IEEC)، حيث القوا كلماتهم الختامية وتبعها توزيع الشهادات على المشاركين. وفي ختام الجلسة، قدم السيد داري اديبوالي اولادابو- المشارك من نيجيريا- كلمة الشكر نيابة عن المشاركين للوكالة الكورية للتعاون الدولي وهيئة المجتمع الريفي الكوري على تنظيم البرنامج ولموظف المنظمة على الجهود المتواصلة.

    ورشة العمل الإقليمية حول "تقليل مخاطر الكوارث وادارتها"، مركز اختر حميد خان الوطني للتنمية الريفية، اسلام آباد ـ الباكستان،
    24- 31 تشرين الاول/اكتوبر 2017



    عقدت المنظمة الافريقية- الآسيوية للتنمية الريفية (آردو) بالتعاون مع دائرة الموظفين (مكتب رئيس الوزراء)، حكومة الباكستان والمكتب الاقليمي لآردو لمنطقة جنوب ووسط آسيا، ورشة عمل اقليمية حول "تقليل مخاطر الكوارث وادارتها" في مركز اختر حميد خان الوطني للتنمية الريفية (AHK-NCRD)، اسلام آباد ـ الباكستان خلال الفترة 24-31 تشرين الاول/اكتوبر 2017، حضرها ثلاثة وعشرون (23) مشاركاً من ثمان (8) دول اعضاء هي بنغلاديش والاردن وجمهورية الصين (تايوان) وماليزيا وفلسطين وسريلانكا وسوريا والدولة المضيفة.

    افتتح ورشة العمل الدكتور محمـد هاشم بوبالزاي، السكرتير الخاص، دائرة الموظفين، مكتب رئيس الوزراء وضيف الشرف، يوم 25 تشرين الاول/اكتوبر. القى سعادة المهندس وصفي حسن السريحين، الامين العام لآردو كلمته في بث مباشر من سكرتارية المنظمة في نيودلهي خلال جلسة الافتتاح. رحب السيد محمـد اصغر تشودري، مدير عام مركز اختر حميد خان الوطني للتنمية الريفية بالمشاركين الاجانب والمحليين والخبراء والضيوف الكرام. حضر جلسة الافتتاح الدكتور صفدر سهيل، مدير عام المعهد الوطني للادارة، السيد حسنين مهدي، مدير عام معهد التدريب السكرتاري وممثلين من السلطة الوطنية لمقاومة الارهاب واصحاب السعادة سفراء سوريا وفلسطين وموريشيوس وبعض اعضاء السلك الدبلوماسي، وتم الترحيب بهم ترحيبا خاصا.

    تضمنت ورشة العمل الجلسات الفنية والزيارات الميدانية. خلال الجلسات الفنية، القى الخبراء محاضراتهم حول تقليل مخاطر الكوارث وادارتها؛ وضع مخاطر الكوارث في الباكستان ونظام ادارة الكوارث؛ السياسة الوطنية لتقليل مخاطر الكوارث والخطة الوطنية لادارة الكوارث: نظرة عامة؛ التعلم من خبرات الباكستان في التعامل مع فيضانات عام 2010؛ والتعلم من خبراتها في زلزال عام 2005؛ دور وسائل الاعلام في ادارة الكوارث؛ إلخ. قدمت الزيارات الميدانية، الى جانب المحاضرات، نظرة عامة حول التقدم المحرز في مجال تقليل مخاطر الكوارث وادارتها، وغطت الانشطة والاعمال الهامة التي ابرزت للمشاركين خبرات الباكستان الغنية والمتنوعة في مجال تقليل مخاطر الكوارث وادارتها. تم تنظيم هذه الزيارات الاطلاعية بالتعاون مع كل من السلطة الوطنية لادارة الكوارث، هيئة بحوث الفضاء والغلاف الجوي العلوي في اسلام آباد، والسلطة الاقليمية لادارة الكوارث، و قسم بيشاوار للارصاد الجوية (PMD) في اسلام آباد، وخدمات الطوارئ 1122 في موري. وقد تم تحقيق اهداف ورشة العمل بشكل كامل.

    اثناء زيارته القصيرة للباكستان، قام الدكتور مانوج ناردويسينغ، الامين العام المساعد لآردو بلقاء سعادة رئيس السلطة الوطنية لادارة الكوارث في اسلام آبادوسعادة اللواء السيد عمر محمود حياة وبحث معهما الامور ذات الاهتمام المشترك. خلال اللقاء قدم الامين العام المساعد موجزا عن المنظمة ورسالتها وانشطتها، ثم اشار الى مبادرة آردو السابقة حول امكانية توقيع مذكرة تفاهم مع السلطة الوطنية لادارة الكوارث من خلال حكومة الباكستان. كما ابرز الدكتور مانوج دعم حكومة الباكستان في تطوير قدرات دول المنظمة الأعضاء من خلال تنظيم برامج التدريب الدولية في مركز اختر حميد خان الوطني للتنمية الريفية والمكتب الاقليمي للمنظمة. شرح رئيس السلطة الوطنية لادارة الكوارث للامين العام المساعد حول المبادرات المتنوعة والتطوير والخبرات في مجال تقليل مخاطر الكوارث وادارتها. وأكد على ان السلطة التي مرت بالعديد من الكوارث المختلفة وتعلمت منها الممارسات الجيدة، سترغب في تبادل هذه الخبرات مع الدول الاخرى من خلال منصة آردو. قدم الامين العام المساعد مجموعة من مطبوعات آردو لرئيس السلطة. اخبر الرئيس بان العمل جار لتأسيس معهد تدريبي تابع للسلطة، وانه يمكن النظر في توقيع مذكرة التفاهم مع آردو ضمن شروط مفيدة للطرفين. شكر الامين العام المساعد الرئيس المحترم على الحفاوة متطلعاً لتعاون مثمر بين المنظمتين بالمستقبل القريب.

    تم عقد الجلسة الختامية للبرنامج في مركز اختر حميد خان الوطني للتنمية الريفية، اسلام آباد يوم 30 تشرين الاول/اكتوبر 2017 حيث تم توزيع الشهادات على المشاركين،بحضور كل من السيد محمد اصغر تشودري، مدير عام المركز والدكتور مانوج نارديوسينغ، الامين العام المساعد لآردو، والسيد اسرار محمد خان، مدير التدريب، والسيد راجا زاهد برويز مدير الادارة والبحث، مركز اختر حميد خان الوطني للتنمية الريفية. قدم المشاركان من الاردن والباكستان كلمة الشكر نيابة عن المشاركين.

    اللجنة التنفيذية للمنظمة: الدورة الاستثنائية

    عقدت الدورة الاستثنائية للـّجنة التنفيذية في فندق ليلا بالاس، نيودلهي يوم 4 تشرين الاول/اكتوبر 2017 وترأسها السيد اومادوث جادو، الامين الدائم في مكتب رئيس الوزراء (وحدة التنمية الوطنية)، حكومة جمهورية موريشيوس ورئيس اللجنة التنفيذية المحترم.

    حضر الدورة مندوبو احد عشر دولة عضو من اصل ثلاثة عشر دولة اعضاء اللجنة التنفيذية، وهي (1) جمهورية بنغلاديش الشعبية، (2) جمهورية الصين (تايوان)، (3) جمهورية مصر العربية، (4) جمهورية الهند، (5) دولة ليبيا، (6) ماليزيا، (7) جمهورية موريشيوس، (8) جمهورية نيجيريا الاتحادية، (9) سلطنة عُمان، (10) جمهورية السودان و (11) جمهورية زامبيا. وحضر سعادة المهندس وصفي حسن السريحين، أمين عام آردو بصفة عضو سكرتير للـّجنة التنفيذية.

    رحب الأمين العام ترحيبا حارا برئيس اللجنة التنفيذية والمندوبين المحترمين وشكرهم على ادخار وقتهم الثمين لحضور الدورة. افتتح الرئيس المحترم الدورة الاستثنائية مرحباً بالحضور، وقال ان الدعم القيم وتعاون المندوبين المحترمين سيؤدي الى الوصول الى النتائج الايجابية من الاجتماع. بعد كلمتي الرئيس المحترم والامين العام اعتمدت الدورة الاستثنائية جدول اعمالها الموقت.

    اقتصرت اجندة الدورة الاستثنائية للـّجنة التنفيذية على بند واحد وهو انتخاب الامين العام المساعد للمنظمة الافريقية الآسيوية للتنمية الريفية (آردو). جاءت نتيجة الانتخاب باعادة انتخاب الدكتور مانوج نارديوسينغ، الامين العام المساعد الحالي لولاية ثانية لمدة اربعة اعوام ابتداءا من 14 شباط/فبراير 2018. هنأ الرئيس المحترم والامين العام واعضاء اللجنة الآخرون الدكتور مانوج نارديوسينغ على اعادة انتخابه للمنصب مع تمنياتهم له بفترة ولاية مثمرة وناجحة.

    ورشة العمل الدولية المشتركة AARDO-ROC حول "
    تكنولوجيا الاستزراع السمكي وتطوير قطاع الأسماك"،
    تايبيه- تايوان، 17-22 ايلول/سبتمبر 2017

    عقدت المنظمة الافريقية الآسيوية للتنمية الريفية بالتعاون مع مجلس الزراعة بحكومة جمهورية الصين - تايوان ورشة عمل دولية حول " تكنولوجيا الاستزراع السمكي وتطوير قطاع الأسماك " في معهد بحوث الاسماك (FRI) في تايبيه- تايوان خلال الفترة 17-22 ايلول/سبتمبر 2017. وكانت اهداف الورشة التعلم من خبرات تايوان في قطاع تنمية الاستزراع السمكي والصناعات المتعلقة بالتكنولوجيا البيولوجية؛ الاطلاع على التقدم في تربية اسماك الزينة في البلاد؛ ودراسة تسويق المنتجات السمكية والاستزراع السمكي الذكي.

    افتتح ورشة العمل الدكتور جونغ-I هو، السكرتير الرئيس لمجلس الزراعة، حكومة جمهورية الصين يوم 18/9/2017. القى سعادة المهندس وصفي حسن السريحين، امين عام آردو كلمته في الجلسة الافتتاحية بحضور جمع من الضيوف الكرام من بينهم الدكتورة غريس ليه- تونغ لين، مدير عام العلاقات الدولية في مجلس الزراعة، والدكتور تشين- تي تسينغ، السكرتير الرئيس، والدكتور جون - رو تشين، مدير عام معهد بحوث الاسماك وكبار المسؤولين من مجلس الزراعة ومعهد بحوث الاسماك. حضر ورشة العمل اثنا عشر (12) مشاركا من الدول الأعضاء هي غانا والهند والاردن وماليزيا ومورشيسوس والمغرب وفلسطين والسودان وسريلانكا وزامبيا، الى جانب حضور مدعوة بشكل خاص من تركيا.



    تضمنت ورشة العمل جلسات العمل والزيارات الميدانية. اثناء الجلسات القى الخبراء محاضراتهم حول الاتجاهات والتطورات الحديثة في مجال الاستزراع السمكي وصناعة اسماك الزينة؛ تعريف الاستزراع السمكي البحري؛ التسويق في قطاع الأسماك والاستزراع السمكي الذكي في تايوان؛ إلخ. تبعتها الزيارات الميدانية التي قدمت، الى جانب المحاضرات، لمحة شاملة عن تطوير تكنولوجيا الاستزراع السمكي وصناعة قطاع الاسماك في تايوان. تم تنظيم الزيارات الميدانية بشكل جيد، حيث غطت الأنشطة والعمليات الهامة التي مكنت المشاركين من الاطلاع على خبرات تايوان الغنية والواسعة في مجال الاستزراع السمكي وصناعة الاسماك البحرية، وخاصة الزيارات الى كل من شركة الادمان (addiction) للتربية المائية (تايبيه)؛ مركز بحوث الاستزراع السمكي البحري (تاينان)، مزارع الأسماك في مياه البحر، مزرعة اسماك العنقد (milkfish) ومزرعة القشريات (grouper) (في مدينة كاوهسيونغ)؛ ومعهد تونغكانغ لبحوث التكنولوجيا البيولوجية؛ وشركة ECOTEK الصناعية للاستزراع السمكي (عرض التربية الذكية للاسماك)؛ شينغ-دياو للتكنولوجيا المائية (عرض لاستزراع السمك البلطي (tilapia)؛ وشركة JY LIN التجارية (عرض لاسماك الزينة) في مدينة كاوهسيونغ. واختتمت ورشة العمل بمجموعة من التوصيات من اجل تعزيز التعاون لنقل التكنولوجيا والخبرة التقنية في مجال تنمية الاستزراع السمكي بين تايوان والدول الاعضاء في المنظمة.

    اثناء زيارته الى تايوان، التقى سعادة الامين العام بمعالي السيد تسونغ-هيسين لين، وزير الزراعة في جمهورية الصين، حيث قدم شكره وامتنانه الخالص لحكومة جمهورية الصين على الدعم السخي والمتواصل للمنظمة عبر السنوات. وشدد على التزام المنظمة بالعمل لتخفيف الفقر بالدول الاعضاء من خلال التمكين وبناء القدرات. وشرّح بايجاز مدى استفادة الدول الاعضاء من برامج تربية الاسماك وتطوير قطاع الصيد لتخفيف الفقر الريفي وتحقيق الامن الغذائي. ولاهمية قطاع الصيد وتربية الاسماك لتحقيق الامن الغذائي وزيادة الدخل وتخفيف الفقر الريفي بالدول الاعضاء، اقترح الامين العام اقامة مدارس متنقلة لتدريب مربي الاسماك والصيادين وتطوير مهاراتهم ما من شأنه ان يحدث الأثر الملموس على المدى الطويل.

    تقديرا لآراء الامين العام، أكد معالي الوزير للأمين العام على استمرار حكومته بدعم المنظمة، واقترح على المنظمة تقديم مقترح مشروع متكامل وطلب الدعم لتنفيذ الانشطة التنموية في الدول الاعضاء. وكان الاجتماع مثمرا جدا واختتم بتبادل الأمنيات.

    كما التقى سعادة الامين العام بالسيد مايكل ب. ي. هسو، مدير عام المنظمات الدولية بوزارة الشؤون الخارجية، وخلال اللقاء، شكر الامين العام حكومة جمهورية الصين ووزارتي الشؤون الخارجية والزراعة على الدعم السخي المتواصل للمنظمة، وابدى امتنانه الخالص للحكومة الموقرة على منح ما مجموعه 26 مقعدا تدريبيا سنويا للمشاركين من الدول الاعضاء، لحضور برامج التدريب المتخصصة قصيرة المدى، التي ينظمها كل من صندوق التعاون الدولي والتنمية، والمركز الدولي لدراسات سياسات الاراضي، ومركز الخضار العالمي – AVRDC. ومعربا عن قلقه ازاء اوضاع فقراء الريف في الدول الاعضاء، قال الامين العام ان هناك ضرورة ملحة لتقديم الدعم باشكاله المتعددة، ومن ضمنها توفير مدارس متنقلة لتطوير قطاع الصيد والتربية المائية. وثناءاً على تطور تايوان في هذا المجال، ابدى الامين العام امله في ان يستمر دعم الحكومة الموقرة لفائدة الدول الاعضاء. مقدرا لجهود المنظمة من اجل تخفيف الفقر الريفي، اكد المدير العام انه دعم حكومته للمنظمة سيكون مستمراً.

    حصول المنظمة على "جائزة القيادة تحسين سبل العيش"

    حصلت المنظمة على "جائزة الزرعة الدولية العاشرة-2017 " التي نظمها المجلس الهندي للاغذية والزراعة (ICFA)، نيودلهي فئة "قيادة تحسين سبل العيش" وذلك تقديرا واعترافا المنظمة الريادي والاثر الايجابي في مجال التنمية الزراعية والريفية من خلال بناء القدرات والمبادرات الاخرى المستهدفة لتعزيز سبل المعيشة المستدامة لأهل الريف في دولها الاعضاء في أفريقيا وآسيا. قام المجلس الهندي للاغذية والزراعة بتنظيم الدورة العاشرة لـقمة القيادات الزراعية وتوزيع الجوائر في نيودلهي خلال الفترة 5-6 ايلول/سبتمبر 2017.


    تسلم الجائزة سعادة المهندس وصفي حسن السريحين، امين عام آردو نيابة عن المنظمة، من ضيف الشرف معالي البروفيسور كابتان سينغ سولانكي، حاكم ولايتي هاريانا والبنجاب بالهند في حفل منح الجوائر في نيودلهي يوم 5 ايلول/سبتمبر 2017.



    وتعريفا بالمنظمة قال المجلس انها " ... احدى الأمثلة القديمة على تعاون الجنوب- الجنوب بمجال التنمية الريفية بالمنطقة الافريقية-الآسيوية. تقوم المنظمة بتعزيز التنسيق مع مختلف المنظمات الدولية من اجل الرفاه الاقتصادي والاجتماعي بالمجتمعات الريفية. كانت المنظمة ولا زالت تقوم بالتعاون الفعال مع المنظمات الدولية والاقليمية ذات العلاقة، من ضمنها، وكالات الامم المتحدة والهيئات/المجالس الوطنية، الحكومية منها وغير الحكومية، في كل من الدول المتقدمة والنامية، وذلك لاتخاذ الاجراءات التي من شأنها تسريع عجلة التنمية الزراعية والريفية بالدول الاعضاء. ولكون مهمتها تحفيز جهود الدول الافريقية-الآسيوية ودعمها في تقوية مجتمعاتها الريفية وانعاش اقتصاد سكان الريفي فيها، فان المنظمة تلعب دورا قياديا في دعم دولها الاعضاء بتبادل المعارف والخبرات والنماذج والبرامج الناجحة، وهي بذلك تدعم تبني الاعمال التعاونية.

    حضر القمة عدد من كبار الشخصيات، من ضمنهم، الوزراء واعضاء البرلمان والدبلوماسيون وكبار العلماء والباحثين وكبار المسؤولين ومندوبو الشركات والزراعيون القادة من افريقيا وآسيا والمحيط الهادئ واوروبا والولايات المتحدة الامريكية والدولة المضيفة ـ الهند. تقدم القمة منتدى للخبراء والمتخصصين لعرض خبراتهم وتبادل المعارف والخبرات مع المندوبين الآخرين حول نطاق واسع من القضايا المتعلقة مثل الزراعية الذكية المتوائمة مع البيئة من اجل الامن الغذاء العالمي؛ مضاعفة دخل المزارعين عام 2022؛ التعاون الدولي للنمو الزراعي؛ الشراكات من اجل التنمية الزراعية في افريقيا، إلخ.

    أسس المجلس الهندي للاغذية والزراعة (ICFA) عام 2015 في نيودلهي، وهو شركة غير حكومية تعمل في مجال بحوث السياسات ونشرها وتسهيل التجارة والتكنولوجيا والاستثمارات في قطاع الاغذية والزراعة من اجل تقوية المزارعين ومواجهة قضايا التنمية الزراعية والامن الغذائي العالمي والاستدامة البيئية.

    تحضر المنظمة والمجلس في انشطة بعضهما البعض بانتظام بعد توقيع مذكرة التفاهم بينهما في الاول من تموز/يوليو 2016 من اجل تنفيذ الانشطة المشتركة.

    الاقـــدم >>